منتدى عباقرة العلوم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، حياك الله ضيفنا الكريم، إذا كانت لديك مواهب وقدرات فكرية فأفدنا بها فهذا المنتدى وجد لخدمة العلم وطالبيه. شاركنا علمك ، ذكاءك وعبقريتك هدفنا العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلم نتمنى لك إقامة طيبة بيننا مجلس عباقرة العلوم


ملتقى العقول المتأملة....
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أختي الحبيبة... هذه الخاطرة مهداة إليك...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The_terminator
عضو ثمين
عضو ثمين
avatar

المشاركات : 20
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
العمر : 77
الموقع : www.google.com

مُساهمةموضوع: أختي الحبيبة... هذه الخاطرة مهداة إليك...   الأربعاء فبراير 10, 2010 8:15 pm






أختي الحبيبة... هذه الخاطرة مهداة إليك...






إن
فكرة الموت ما تزال تخيل لك، فتتصورينه في كل مكان، ووراء كل شيء، وتحسينه قوة
طاغية تظل الحياة والأحياء، و ترين الحياة بجانبه ضئيلة واجفة مذعورة. إنني أنظر
اللحظة فلا أراه إلا قوة ضئيلة حسيرة بجانب قوى الحياة الزاخرة الطافرة الغامرة،
وما يكاد يصنع شيئآ إلأ أن يلتقط الفتات الساقط من مائدة الحياة ليقتات!... مد
الحياة الزاخر هو ذا يعج من حولي إ.... كل شيء إلى نماء وتدفق وازدهار.. الأمهات
تحمل وتضع، الناس والحيوان سواء، الطيور والأسماك والحشرات تدفع بالبيبض المتفتح
عن أحياء وحياة.. الأرض تتفجر بالنبت المتفتح عن أزهار وثمار.. السماء تتدفق
بالمطر، والبحار تعج بالأمواج.. كل شىء ينمو على هذه الأرض ويزداد!.
بين
الحين والحين يندفع الموت فينهش نهشة و يمضي، أو يقبع حتى يلتقط بعض الفتات الساقط
من مائدة الحياة ليقتات!.. والحياة ماضية في طريقها، حية متدفقة فوارة، لا تكاد
تحس بالموت أو تراه
قد
تصرخ مرة من الألم، حين ينهش الموت من جسمها نهشة، ولكن الجرح سرعان ما يندمل،
وصرخة الألم سرعان ما تستحيل مراحآ.. و يندفع الناس والحيوان، و الطير و الاسماك،
الدود و الحشرات، العشب و الأشجار، تغمر وجه الأرض بالحياة والأحياء!.. والموت
قابع هنالك ينهش نهشة ويمضى ... أو يتسقط الفتات الساقط من مائدة الحياة ليقتات
الشمس
تطلع، والشمس تغرب، والأرض من حولها تدور، والحياة تنبثق من هنا و من هناك.. كل
شيءإلى نماء.. نماء في العدد و النوع، نماء في الكم والكيف.. لو
كان الموت يصنع شيئآ لوقف مد الحياة!.. ولكنه قوة ضئيلة حسيرة، بجانب قوى الحياة
الزاخرة الطافرة الغامرة
من
قوة الله الحى... تنبثق الحياة وتنداح


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Farouk
عضو ثمين
عضو ثمين


المشاركات : 40
تاريخ التسجيل : 14/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: أختي الحبيبة... هذه الخاطرة مهداة إليك...   الأربعاء فبراير 10, 2010 8:20 pm

ألسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

بارك الله فيك أخي الفاضل على الكلمات الرائعة ، جعلها الله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أختي الحبيبة... هذه الخاطرة مهداة إليك...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباقرة العلوم :: قسم الأنشطة الثقافية والأدبية :: منتدى النثر والأدب العربي-
انتقل الى: